متطلبات السياحة الداخلية

    التاريخ: يوم الأربعاء 16 ذو الحجة 1417هـ، الموافق 23 أبريل 1997م

    الجريدة: جريدة الرياض


    مفهوم السياحة في العصر الحديث هي ما يقابل الرحلات الكشفية والعلمية في العصور الماضية. وفي الوقت الذي تتشابه المقومات السياحية الداخلية وتتفق فيه مع المقومات السياحية الخارجية، فإن المتطلبات السياحية الداخلية تختلف عن متطلبات السياحة الخارجية حسب البيئة الاجتماعية والتراث الحضاري، والقيم والتقاليد السائدة في كل بلد.


    فأولى متطلبات السياحة الداخلية توفير الخدمات المناسبة والتسويق لها بالوسائل الإعلامية المختلفة ، وأهمها المطبوعات المعلوماتية عن المناطق والمرافق السياحية . ومن المتطلبات السياحية الإرشاد المبني على العلم والمعرفة بجغرافية المعالم الأثرية وتاريخها في المناطق السياحية لتكون المعلومات موثقة.


    والسياحة هي امتداد للرحلات العلمية للتفكير في مخلوقات الله ؛ والرحالة العرب تركوا لنا تراثا مكتوبا مثل رحلة ابن بطوطة ، ورحلة ابن جبير . وفي العصر الحديث رحلات الشيخ حمد الجاسر علامة الجزيرة العربية ، وغيرهم من الرحالة العرب والمسلمين والمستشرقين. وينبغي أن تأخذ السياحة بعدا ثقافيا لقضاء أوقات الإجازات والفراغ بالعلم النافع .


    ومن المتطلبات السياحية اعتبار أن السياحة وسيلة للتسوق والاتجار، كما فعل أجدادنا في رحلات الشتاء والصيف، وأسواق العرب مثل سوق عكاظ وغيرها. ومن متطلبات السياحة الداخلية ضبط السلوك الاجتماعي للعاملين في المرافق السياحية وللسياح. والسياحة مورد من موارد الرزق الحلال ، إلى جانب أنها وسيلة للترويح عن النفس. وهي مصدر من مصادر العلوم والمعرفة للطلاب المقارنة ما يشاهدونه على الطبيعة بما درسوه في الكتب والمدارس، وهي وسيلة للأطفال للعب والترفيه البريء.

    والسياحة الداخلية ضرورية للمواطنين والمقيمين على حد سواء، لأن المقيمين ينبغي أن يعرفوا البلاد على حقيقتها، ويعرفوا تاريخها وجغرافيتها، والمعالم الحضارية بتيسير سبل السياحة الداخلية الآمنة لهم ولعوائلهم، ليعرفوا ما تحتويه البلاد من مناطق سياحية وتاريخ مجيد.


    ويمكن تلخيص متطلبات السياحة الداخلية بالآتي :

     ١- توفير الخدمات السياحية والتسويق الجيد لها.

     ۲ – الإرشاد السياحي المبني على العلم والمعرفة .

    ٣- توفير المعلومات المطبوعة للسياح عن المناطق السياحية، على اعتبار أن السياحة رحلات ثقافية وعلمية.

    ٤- الالتزام بالنظام والترتيب والانضباط الاجتماعي للعاملين في المرافق السياحية والسياح.

    ٥- صيانة وتشغيل ونظافة المرافق السياحية .

     

    ولهذا فإن السياحة الداخلية تجمع بين الثقافة والعلم والمعرفة والعمل بها، وبين كونها وسيلة للترويح عن النفس والترفيه البريء، وقضاء وقت الإجازات ما هو مفيد ونافع.

    ولن يتوفر النجاح للسياحة الداخلية إلا بتوفر هذه العناصر والمتطلبات الضرورية للسياحة التي ذكرناها هنا، إلى جانب المقومات الأساسية التي ذكرناها سابقا.