دور مجلس الشورى في تنظيم المجتمع المدني

المجتمع المدني هو المنظمات والهيئات واللجان غير الحكومية. وقد كان المجلس الشورى منذ إنشائه سنة ۱۳٤۹ه. في عهد الملك عبد العزيز دور فعال في تنظيم هيئات المجتمع المدني ومنظماته في المملكة وتشكيلها حتى الوقت الحاضر.


ومنذ الدورة الثانية ١٤١٨ه إلى نهاية الدورة الثالثة ١٤۲۹ه وهي الفترة التي كتبت فيها عضوا بمجلس الشورى، كان لمجلس الشوری دور بارز في تنظيم المجتمع المدني، بدراسة أنظمة المنظمات والهيئات واللجان غير الحكومية التالية وإقرارها.


لائحة اللجان العمالية. وهي لجان تشكل في كل شركة يزيد عمالها عن ٥٠عاملا وحددت اللائحة مهمات هذه اللجان وواجباتها ، وكيفية تشكيلها . نظام هيئة الصحفيين. وقد نص على إنشاء هذه الهيئة نظام المؤسسات الصحفية الذي درسه – أيضا – مجلس الشورى في نفس الفترة، وهي هيئة مهنية للصحفيين السعوديين.


نظام هيئة المهندسين. وقد درسه مجلس الشورى مرتين؛ المرة الأولى اقترح مجلس الشورى أن يكون أعضاء مجلس إدارة الهيئة منتخبين وعدل في مجلس الوزراء بأن يكون نصفهم معينا من الحكومة، والنصف الآخر ينتخب من الجمعية العمومية لهيئة المهندسين ولما صدر النظام ولم يبدأ تنفيذه طالبت بعض الجهات الحكومية بأن تكون لها عضو من بين أعضاء مجلس الإدارة، وزيادة عما تقرر. واستلزم الأمر إعادته المجلس الشورى ، لأنه يتطلب تعديل النظام. ولما أحيل إلى لجنة الأنظمة والإدارة التي كنت أحد أعضاءها تمسكت اللجنة برأيها الأول، وهو أن ينتخب جميع الأعضاء و يكون الرئيس لأول مرة وزير التجارة، ويكون أيضا بالانتخاب. ووافق مجلس الشورى على رأي اللجنة المبرر، ثم وافقت الحكومة عليه، وبدأ تنفيذه بانتخاب جميع أعضاء مجلس الإدارة من الجمعية العمومية لهيئة المهندسين الذين رشحوا أنفسهم وانتخبوا بالفعل.

هيئة الزكاة الأهلية وهيئة الحفاظ على أموال القاصرين وهما تحت التأسيس

ومن سياق الحديث عن دور المجلس في هذه المنظمات والهيئات نجد أن المجلس قد ساهم بالفعل في تنظيم منظمات المجتمع المدني وهيئاته وهي غير الحكومية، أي الأهلية، وذلك لقناعة المجلس أن هناك أعمالا يصعب على الحكومة إدارتها، ومن ثم فإن دور المجتمع المدني هو مساندة الحكومة في هذه الأعمال بشكل مقنن ومنظم ومسؤول وهذا الجانب يدخل في المشاركة الشعبية في النشاطات العامة غير الحكومية وهو أمر معمول به في جميع الدول.